مباشر

04 mai 2017

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

اما بعد :

يعيش القطاع الصحي باقليم  النواصر بدار بوعزة أزمات كارثية و كما سبق وأشرنا"، فإن بعض مسؤولين قطاع الصحة و بعض ممثلين النقابات بجهة الدار البيضاء، تتستر على فضائح من العيار الثقيل لمدير المستشفى واتباعه ولحد الساعة لم تستطع وزارة الصحة بحكم هي الوصي على  القطاع  اخراجه من واقعه المتدهور وكانت خرجات و تصريحات كبار المسؤولين بالقطاع الصحي ببلادنا تأخذ طابعا صارما ضدا هؤلاء المفسدين ،فكلما توالت الأيام إلا ويزداد تدهورا ينذر بكارثة إنسانية خطيرة . وترجع أسباب هذا الوضع المتردي للقطاع بالإقليم إلى عدة أسباب نذكر منها على سبيل المثال  تعيين موظف غالبا ما يكون مغضوبا عليه في مقر عمله السابق لأخطاء مهنية جسيمة واختلاسات مالية فيتم نفيه إلى مستشفى ولي العهد مولاي الحسن اقليم النواصر حتى أصبح موظفو الوزارة ينعتونها بقمامة الموظفين الشيء الذي يجعل الجهود المفروض بذلها في تحسين عمل المستشفيات وخدماتها يضعفها والانكباب على حل مشاكل داخلية غالبا ما يتسبب فيها الوافدون على هدا المستشفى لأسباب تأديبية محضة. فالمفروض ليس الاعفاء او التنقيل ولكن معاقبة الفاسدين ليكونوا عبرة للأخرين  لا للتستر و التلاعب للإفلاتهم من العقاب وارسالهم لإقليم النواصر بدار بوعزة للاغتناء السريع وكان اخر المفسدين الوافدين للإقليم المدير السابق لمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية الدكتور مروان بنيس و الكل يعلم حجم المشاكل التي مازال يتخبط فيها مستشفى مولاي عبدالله بالمحمدية بسببه ،و ناهيك الان عن مظاهر عدة من الفساد التي تنتشر وسط القطاع الصحي بدار بوعزة منها صعوبة الولوج إلى المرافق الصحية، ثم ضعف التغطية الصحية. فالفقراء والطبقات المهمشة هي أكبر الفئات المتضررة من انتشار ظواهر الفساد في هذا القطاع الحيوي، وذلك من خلال عملية الابتزاز التي يمارسها مدير المستشفى  ، وعدم قبول “شهادة الاحتياج”او بطاقة رميد مما يؤدي في الغالب إلى تفاقم المشاكل الصحية للوافدين على المستشفى .
ولاشك أن تردي وضع قطاع الصحة بالإقليم يتحمل مسؤوليته بالدرجة الاولى مدير المستشفى  نتيجة الاهمال الذي يعيش ويعتبر قطاع الصحة بإقليم النواصر نموذج لهذا الوضع الكارثي نتيجة الإهمال والفساد ،فحال المستشفى  بداربوعزة شبيه بالمجازر بعيدة كل البعد عن الشعارات المرفوعة و المزيفة الفارغة من المضمون ، فالمستشفى الأمير مولاي الحسن   يعاني من وضعية مزرية كالنقص الحاد في الأطر الطبية  بالاقليم والتردي في خدمات قسم المستعجلات، و سوء معاملة المرضى و زوار المستشفى مما يمس بكرامة المواطنين، والانتظار لمدة طويلة لإجراء العمليات الجراحية،وكذا عدم إشعار مرافقي المرضى مسبقا بضرورة الأداء في حالة المبيت رفقتهم،و التأخير في نقل المرضى بسيارات الإسعاف  وكما يتم  فرض على المرضى تادية مبلغ 200 الى300 درهم لمدير المستشفى للاستفادة من سيارة الإسعاف بحجة ان سيارة الإسعاف فارغة من البنزين ودون استكمال العلاجات الضرورية وعدم توفير الأدوية و مستلزمات إجراء العمليات الجراحية،أضف إلى كل هذا غياب التنسيق بين المندوبية و إدارة المستشفى  

إن الواقع المزري الذي وصل إليه المستشفى بإقليم  داربوعزة  في  سنة 2016 و بداية 2017 بصفة عامة جاء نتيجة التهميش الممنهج من طرف مدير المستشفى الغائب الحاضر وهناك عدة صفقات مشبوهة  مما يتطلب اتخاذ تدابير استعجالية انية لوضع حد للتسيب الذي يعرفه القطاع وللاشارة فقد نددت هيئات المجتمع المدني بمختلف اصنافها في اكثر من مناسبة بالوضع الكارثي الذي يعيشه القطاع و المطالبة ارسال لجنة تفتيش من المجلس الأعلى للحسابات في سرية تامة لضبط عدة خروقات ومحاسبة  مع من اوكلت لهم مهمة تدبيره .
فالى متى يبقى واقع قطاع الصحة بالاقليم على حاله ؟

مرفقات/ صور حية

و في انتظار ذلك،وفقكم الله لما فيه الخير لهذا البلد الأمين،تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،و دمتم في خدمة الصالح العام. 

20170426_085417

20170426_085423

20170426_085558

20170426_085617

20170426_085852

Posté par darifblache à 00:42 - Commentaires [0] - Permalien [#]


أزمة قطاع الصحة بإقليم النواصر بدار بوعزة

تحية طيبة و بعد،

غيرة على المال العام ومساهمة في فضح و حصار ناهبيه يشرفنا أن نوجه إلى سيادتكم هذا النداء قصد القيام بتدخل جد عاجل لحماية المال العام لوزارة الصحة والذي يعيث فيه السيد مروان بنيس مدير مستشفى ولي العهد الأمير مولاي الحسن فسادا وينهبه دون حسيب أو رقيب وهذا كان موضوع عدة شكايات وجهت إلى عدة جهات لكن الجديد في الموضوع هو أن السيد المدير ارتكب خطأ جسيما يمكنكم الوقوف عليه إذا كان تدخلكم عاجلا حيث أن خدمات النظافة كانت موضوع صفقة رست بتاريخ 11 نونبر 2016 على شركة بريستيجيا،إلا أن المدير لم يعطيها الإذن بالشروع في العمل وذلك حتى يتسنى له الاستفادة بمعية أحد أصدقائه والذي يكلفه بهذه المهمة عن طريق نموذج طلبية

 bon de commande non visé au niveau de la trésorerie générale غير أنه لم يجد الطريقة التي سيؤدي له بها مستحقاته دون أن يقع في فخ عدم إسناد الخدمات للشركة في وقتها.و هو إلى حدود كتابة هذه السطور يبحث عن مخرج الشيء الذي يجب معه مباغتته بلجنة تفتيش لتقف على كل خروقاته.

 

و دمتم في خدمة حماية المال العام.

Posté par darifblache à 00:25 - Commentaires [0] - Permalien [#]